حلاوة تبني قطط من الشوارع قصة حقيقية مؤثرة جدا

Share:
كل شخص في هذه الدنيا يستمتع بعمل شيء ما ، هناك من يحب كرة القدم ويستمتع بمشاهدتها ولعبها مع الأصدقاء وهناك من هو مثلنا ، من عشاق تربية القطط ، ممن يستمتعون بتقديم يد العون و المساعدة لهذه الكائنات الضعيفة.



نعم أحبابنا اليوم قررنا أن نشارك معكم قصة شاب ليس ككل الشباب إنه إنسان كرس حياته لإنقاذ قطط الشارع،  ثم يقوم بالبحث عن عائلة قصد تبني قطط تكون في الأصل قطط متخلى عليها أو ضالة .

يقول الشاب كان يوما باردا في أحد أيام أكتوبر الذي يتميز بالبرد القارس لما سمعت مواء قطة يبدوا من خلال رقته أنها قطة صغيرة تائهة ، ويقول لما خرجت للشارع إلتفتت إلي بسرعة وجاءت تجري مسرعة في إتجاهي كغريق يريد أن يستنجد بأي شيء يجده أمامه، فاقتربت منها أنا أيضا ومسحت على رأسها لكي أطمئنها فاستسلمت القطة المسكينة إلي، ولم تتردد لو للحظة لما قدمت لها الطعام ..

فبحث يمينا وشمالا لعلي أجد أمها فلم أجد أي شيء ، لقد كانت وحيدة تماما وتائهة لدرجة أنها لا تعرف أين هي ولا إلى أين تتجه !



أول شيء فكرت فيه هو أنها بحاجة لتدخل طبي، فكما رأيتم من خلال الصورة فهي محتاجة لتدخل طبي فعيونها مريضة وفيها الكثير من البراغيث .

أكيد أن الكثير منكم الآن يريد أن يرى كيف تمت عملية اللقاء بيني وبين هذه القطة التي إخترت لها إسم كيتي الصغيرة وكيف تمت عملية التحول التي رأيتموها في الصورة بالأعلى و كذا ما مصيرها بعد العلاج ؟ هل وجدت شخص متبني ؟ كل شيء في هذا الفيديو الذي أنا متأكد أنه سيجعلكم تذرفون الدموع من الرحمة و الرقة على هذه المخلوقات الضعيفة .


ليست هناك تعليقات